تعليمات منوعة


    في النصف من شعبان

    شاطر

    1Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 182
    تاريخ التسجيل : 04/03/2008

    qoran في النصف من شعبان

    مُساهمة  1Admin في الثلاثاء يوليو 27, 2010 11:08 am

    من المعلوم أنه لم تثبت عبادة مخصصة في النصف من شعبان


    لكن ثبت هذا الحديث فيها وهو يبين لنا آدابا في الشهر


    الحديث :


    {- إذا انتصف شعبان فلا تصوموا( ١ )} .


    لكن كيف نجمع بينه وبين ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم


    أنه كان يصوم شعبان كله ؟




    عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها قَالَتْ :


    ( مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَامَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ



    إِلا أَنَّهُ كَانَ يَصِلُ شَعْبَانَ بِرَمَضَانَ ) . ( ٢ )





    ولفظ أبي داود :



    ( أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يَصُومُ مِنْ السَّنَةِ شَهْرًا تَامًّا


    إِلا شَعْبَانَ يَصِلُهُ بِرَمَضَانَ ) ( ٣ ) .








    وأجاب عن ذلك سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله تعالى





    حينما سئل رحمه الله :




    فضيلة الشيخ : هل الصيام بعد خمسة عشر من شعبان حرام أو مكروه ؟


    نرجو منكم الإفادة


    الجواب : يقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( إذا انتصف شعبان فلا تصوموا )



    وهو حديث صحيح ، فالذي ما صام أول الشهر ليس له أن يصوم بعد النصف


    لهذا الحديث الصحيح ، وهكذا لو صام آخر الشهر ليس له ذلك من باب أولى ؛


    لقوله صلى الله عليه وسلم :


    (لا تقدموا رمضان بصوم يومٍ ولا يومين ، إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه ) ،


    الذي له عادة لا بأس ، إذا كان عادته يصوم الاثنين والخميس فلا بأس أن يصوم ،


    أو عادته يصوم يوماً ويفطر يوماً لا بأس ،


    أما أن يبتدئ الصيام بعد النصف من أجل شعبان هذا لا يجوز


    لو صام بدءً من أربعة عشر أو من خمسة عشر أو من ثلاثة عشر...... فلا بأس لأنه ...،



    إذا صامه كله أو أكثره فلا بأس ،



    أما كونه يفطر النصف الأول ثم يبتدئ هذا هو المنهي عنه .




    الفتوى صوتية في هذا الرابط

    http://www.ibnbaz.org.sa/audio/noor/000507.mp3




    --------------------



    سؤال آخر :



    الأخ : ع . ع . ض . من الرياض يقول في سؤاله : لقد قرأت في صحيح الجامع الحديث رقم ( 397)

    تحقيق الألباني وتخريج السيوطي ( 398) صحيح ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أنه قال :

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا انتصف شعبان فلا تصوموا حتى يكون رمضان )) .

    ويوجد حديث آخر خرجه السيوطي برقم 8757 ، صحيح ، وحققه الألباني في صحيح الجامع برقم 4638

    عن عائشة رضي الله عنها ، قالت : (( كانت أحب الشهور إليه صلى الله عليه وسلم أنه يصومه شعبان ثم يصله برمضان ))

    فكيف نوفق بين الحديثين ؟

    بسم الله والحمد لله وبعد :
    فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شعبان كله وربما صامه إلا قليلاً ،

    كما ثبت ذلك من حديث عائشة وأم سلمة .

    أما الحديث الذي فيه النهي عن الصوم بعد انتصاف شعبان فهو صحيح كما قال الأخ العلامة الشيخ ناصر الدين الألباني ،

    والمراد به النهي عن ابتداء الصوم بعد النصف ، أما من صام أكثر الشهر أو الشهر كله فقد أصاب السنة . والله ولي التوفيق .

    http://www.binbaz.org.sa/mat/600

    --------------------------




    ا


    ---------------------------------------
    ( ١ ) الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: التعليقات الرضية - الصفحة أو الرقم: 38/2
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم

    المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 2337
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 397
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1915
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


    ( ٢ ) رواه أحمد (26022) , وأبو داود (2336) والنسائي (2175) وابن ماجه (1648)





    ( ٣ ) . صححه الألباني في صحيح أبي داود (2048) .


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 2:25 pm